الحكمة ٤٦٧: وسئل عليه السلام عن التوحيد والعدل فقال: التوحيد ألا تتوهمه والعدل ألا تتهمه .
المسار الصفحة الرئيسة » نهج البلاغة » الحكم » الحكمة ٤٦٧: وسئل عليه السلام عن التوحيد والعدل فقال: التوحيد ألا تتوهمه والعدل ألا تتهمه .

 البحث  الرقم: 788  المشاهدات: 7900
قائمة المحتويات وسئل عليه السلام عن التوحيد والعدل فقال: التَّوْحِيدُ أَلاَّ تَتَوَهَّمَهُ فكل موهوم محدود، والله لا يحدّ بوهم.">(1) وَالْعَدْلُ أَلاَّ تَتَّهِمَهُ يظن عدم الحكمة فيها.">(2).

الهوامش

1- تتوَهّمة أي: تصوره بوهمك، فكل موهوم محدود، والله لا يحدّ بوهم.
2- تتّهِمه: أي في أفعال يظن عدم الحكمة فيها.



الفهرسة