الرسالة ٧٦: لعبد الله بن العباس
المسار الصفحة الرئيسة » نهج البلاغة » الكتب » الرسالة ٧٦: لعبد الله بن العباس

 البحث  الرقم: 318  المشاهدات: 2175
قائمة المحتويات ومن وصية له عليه السلام لعبد الله بن العباس، عند استخلافه إياه على البصرة
سَعِ النَّاسَ بِوَجْهِكَ وَمَجْلِسِكَ وَحُكْمِكَ، وإِيَّاكَ وَالْغَضَبَ فَإِنَّهُ طَيْرَةٌ وطيش.">(1) مِنَ الشَّيْطَانِ.
وَاعْلَمْ أَنَّ مَا قَرَّبَكَ مِنَ اللهِ يُبَاعِدُكَ مِنْ النَّارِ، وَمَا بَاعَدَكَ مِنَ اللهِ يُقَرِّبُكَ مِنَ النَّارِ.

الهوامش

1- طَيْرة من الشيطان ـ بفتح الطاء وسكون الياء ـ أي خِفّة وطيش.



الفهرسة