قتل عثمان بن عفان
المسار الصفحة الرئيسة » الوقائع » ذو الحجّة » اليوم 18 » قتل عثمان بن عفان

 البحث  الرقم: 374  التاريخ: 5 رجب المرجّب 1430 هـ  المشاهدات: 3934
سائر اللغات

قائمة المحتويات في هذا اليوم من سنة 35 للهجرة قُتل عثمان بن عفان بعد محاصرة المسلمين بيد أحد المصريين، وعمره يومئذ 81 إلى 90 سنة مسار الشيعة: 21ـ22 ؛ المصباح للكفعمي: 2/661 ؛ بحار الأنوار: 31/493، و95/189">(1).
بعد أن نُصب عثمان بن عفان للخلافة واستولى عليها أحدثَ بدعاً كثيرة، منها: بناء المنازل الفارهة الجميلة من الحجر والآجر والطلاء، وتملّك الكثير من البساتين والأراضي والعيون، وجمع أموالٍ كثيرة في خزائنه الشخصية، وإعطاء أموالٍ كثيرة وأراضٍ وبساتين لأشخاص مثل عبد الرحمن بن عوف والزبير بن العوام، وعدم الاقتصاص من عبيد الله بن عمر رغم قتله لثلاثة من المسلمين، وردّ الحكم بن العاص أبو مروان ـ وهو عدوّ الله ورسوله ـ إلى المدينة باحترام، ونفي الصحابي الجليل أبي ذر الغفاري إلى الربذة بعد ضربه وشتمه، ووهْب الحَكَم بن مروان مائة ألف درهم من أموال المسلمين وإعطائه فدكاً وخراج إفريقية، وتعيينه له وزيراً وكاتباً لأسراره رغم لعن النبي (صلى الله عليه وآله) له، وإسناد ولاية الكوفة إلى الوليد بن عقبة الذي قال النبي (صلى الله عليه وآله) عنه أنه: "من أهل النار".
وفي نهاية الأمر اجتمع رجالٌ من الكوفة والبصرة ومصر وأتوا إلى المدينة للاعتراض عند عثمان، فلمّا رأى الأوضاعَ خطرة شفّع أميرَ المؤمنين (عليه السلام) ووعدَ أن يُنجز مطالبهم ويغيّر الولاة ويسير بالعدل والإحسان، وفي الطريق أمسكوا برسول عثمان واستخرجوا كتاباً من عثمان إلى والي مصر يقول فيه: ما أن وصل هؤلاء اقتل بعضهم واقطع أيدي بعض و...، فعندها رجعوا إلى المدينة ولحق بهم آخرون، وحاصروا منزلَ عثمان خمسين يوماً تقريباً.
وفي أيّام المحاصرة طلب عثمانُ من أمير المؤمنين (عليه السلام) ماءً فأرسل له ثلاث قرب ماء بارد، لكنّ المعترضين هجموا على المنزل أخيراً وقتل أحدُ المصريّين عثمانَ رغم ممانعة بني هاشم.
بعد قتلِ عثمان أخرجوه من بيته وألقوه في إحدى مزابل المدينة، ولم يجرأ أحدٌ على دفنه خوفاً من المهاجرين والأنصار، وبعد ثلاثة أيام أحتيل له فحُمل ودفن في "حش كوكب" التي كانت مزبلة يقضون الناس الحوائج فيه أو كانت مقبرة لليهود، وقام معاوية في فترة حكمه بتخريب الدور الواقعة بين هذه المقبرة ومقبرة البقيع، وأوصل مقبرة اليهود بمقبرة المسلمين مسار الشيعة: 21 ؛ بحار الأنوار: 31/167، 257 ؛ الغدير: 9/93، 131، 208ـ213 ؛ مروج الذهب: 2/341">(2). وكان جسده تغير وفسد وأكل الكلابُ أحدَ رجليه بحار الأنوار: 31/168">(3).
مقتل عثمان ؛ قتل عثمان ؛ دفن عثمان ؛ حش كوكب ؛ مقبرة اليهود

الهوامش

1- مسار الشيعة: 21ـ22 ؛ المصباح للكفعمي: 2/661 ؛ بحار الأنوار: 31/493، و95/189
2- مسار الشيعة: 21 ؛ بحار الأنوار: 31/167، 257 ؛ الغدير: 9/93، 131، 208ـ213 ؛ مروج الذهب: 2/341
3- بحار الأنوار: 31/168


الفهرسة