شهادة الإمام محمّد بن علي الجواد (عليه السلام)
المسار الصفحة الرئيسة » الوقائع » ذو القعدة » اليوم 30 » شهادة الإمام محمّد بن علي الجواد (عليه السلام)

 البحث  الرقم: 339  التاريخ: 5 رجب المرجّب 1430 هـ  المشاهدات: 3965
سائر اللغات

قائمة المحتويات في هذا اليوم من سنة 220 للهجرة استُشهد الإمام الجواد (صلوات الله عليه) بسُمٍّ دسّه إليه المعتصم (لعنه الله)، وكان عمره يومئذٍ 25 سنة وثلاثة أشهر و12 يوماً تهذيب الأحكام: 6 / 90 ؛ الإرشاد: 2 / 295">(1)، وقيل كانت شهادته في 5 ذي القعدة شرح إحقاق الحق: 12 / 416">(2)، وقيل في 11 منه بحار الأنوار: 50 / 15">(3).
بعد شهادة الإمام الرضا (عليه السلام) استدعى المأمونُ مولانا الجوادَ (عليه السلام) إلى بغداد، وزوّجه ابنته أمّ الفضل، وبعد مدّة حيث كان الإمام الجواد (عليه السلام) منزعجاً جداً من سوء معاملة المأمون ذهب إلى مكّة للحج ومنها إلى المدينة، وبقي فيها حتّى موت المأمون وخلافة المعتصم.
وكان المعتصم يحسده كثيراً واستدعاه هو وأمّ الفضل، فأعلن (عليه السلام) لكبار الشيعة وثقاتهم وأصحابه المقربين أنّ الإمام بعده هو عليّ الهادي (عليه السلام)، وقد سلّمه ودائع الإمامة.
وفي 28 محرم سنة 220 للهجرة وصل الإمام الجواد (عليه السلام) إلى بغداد بحار الأنوار: 50 / 8">(4)، فسمّته أمُّ الفضل بتحريض عمّها المعتصم (عليهما لعائن الله)، وقيل بتحريض أخيها جعفر بن المأمون، فاستُشهد (عليه السلام) عن 25 سنة.
ذرّية الإمام الجواد (عليه السلام) هم: الإمام الهادي (عليه السلام)، موسى المبرقع، أمّ كلثوم (5)، حكيمة، خديجة سامرّاء: 3 / 302 ؛ تاج المواليد: 54">(6)، أمامة، فاطمة بحار الأنوار: 50 / 8، 13">(7)، أبو أحمد الحسين، أبو موسى عمران، زينب، أمّ محمد، وميمونة منتهى الآمال: 2 / 350">(8).
شهادة الإمام الجواد ؛ المعتصم العباسي ؛ عمر الإمام الجواد ؛ المأمون العباسي ؛ أم الفضل ؛ جعفر بن المأمون ؛ ذرية الإمام الجواد

الهوامش

1- الكافي: 1 / 492 ؛ تهذيب الأحكام: 6 / 90 ؛ الإرشاد: 2 / 295
2- شرح إحقاق الحق: 12 / 416
3- بحار الأنوار: 50 / 15
4- الإرشاد: 2 / 295 ؛ بحار الأنوار: 50 / 8
5- تاريخ الأئمة (عليهم السلام): 21
6- تاريخ سامرّاء: 3 / 302 ؛ تاج المواليد: 54
7- الإرشاد: 2 / 295 ؛ بحار الأنوار: 50 / 8، 13
8- منتهى الآمال: 2 / 350


الفهرسة