علي بن الحكم
المسار الصفحة الرئيسة » الرجال » علي بن الحكم

 البحث  الرقم: 8100  المشاهدات: 4042
من أصحاب الجواد عليه السلام، رجال الشيخ (12).
روى عن سليمان بن نهيك، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. كامل الزيارات:
الباب 3، في فضل الفرات وشربه والغسل فيه، الحديث 5.
أقول: يأتي أنه متحد مع علي بن الحكم بن الزبير.
ثم إن الشيخ روى هذه الرواية عن جعفر بن قولويه وأسقط من السند
علي بن إبراهيم بن هاشم عن أبيه. التهذيب: الجزء 6، باب فضل الكوفة
والمواضع التي يستحب فيها الصلاة، الحديث 79.
روى عن سيف بن عميرة، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. تفسير القمي:
سورة الأنبياء، في تفسير قوله تعالى: (أولم ير الذين كفروا أن السماوات والأرض
كانتا رتقا...).
طبقته في الحديث
وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ ألفا وأربعمائة واثنين
وستين موردا.
فقد روى عن أبي إسحاق النحوي، وأبي إسماعيل، وأبي الأعز النخاس،
وأبي أيوب، وأبي أيوب الخزاز، وأبي البختري، وأبي بصير، وأبي جميلة، وأبي الحسن
الأحمسي، وأبي حفص الكلبي، وأبي حمزة، وأبي حمزة الثمالي، وأبي سلمة، وأبي
العباس الزيات، وأبي عبد الله المؤمن، وأبي العلاء الخفاف، وأبي عمرة السلمي،
وأبي الفرج القمي، وأبي الفضل النحوي، وأبي كهمس، وأبي مالك الجهني، وأبي
المغراء، وأبي يحيى الحناط، وابن أبي عمير، وابن بكير، وابن سنان، وابن مياح،
وابن الوليد بن صبيح، وأبان - ورواياته عنه تبلغ واحدا وتسعين موردا -، وأبان
الأحمر، وأبان بن الأحمر، وأبان بن تغلب، وأبان بن عثمان - ورواياته عنه تبلغ
اثنين وتسعين موردا -، وإبراهيم بن عثمان الخزاز أبي أيوب، وإبراهيم بن عمران
الشيباني، وإبراهيم ابن مهزم الأسدي، وأسباط بن سالم، وإسحاق بن جرير،
وإسماعيل بن الصباح، وإسماعيل بن عبد الخالق، وإسماعيل بن محمد،
وإسماعيل بن محمد المنقري، وبشير بن حمزة، وجعفر بن عمران، وجميل، وجهم
بن أبي الجهم، والجهم بن أبي جهمة، والحجاج الخشاب، وحسان، والحسن بن
الحسين، والحسن بن الحسين الأنباري، الحسن بن الحسين الكندي، والحسن بن
حمزة، والحسن بن زياد الصيقل أبي الوليد، والحسن بن السري، والحسين بن أبي
سعيد المكاري، والحسين بن أبي العلاء - ورواياته عنه تبلغ واحدا وخمسين
موردا - والحسين بن الحسن، والحسين بن سعيد، والحسين بن عثمان، والحسين بن
عمر بن يزيد، والحسين بن الفرات، والحسين بن المختار، والحسين بن هاشم،
وحفص، وحفص بن البختري، وحفص بن سالم أبي الوليد، والحكم بن أيمن،
والحكم بن مسكين، وحماد بن عثمان، وحمزة، وحميد بن المثنى، وخالد بن محمد،
وخالد بن نجيح، وخطاب الأعور، وداود، وداود بن فرقد، وداود بن النعمان، وداود
الخندقي، وداود الرقي، وداود العجلي، وداود العجلي مولى أبي المغراء، وداود مولى
أبي المغراء، ودعبل بن علي، وذريح بن محمد المحاربي، وربيع بن محمد، وربيع
ابن محمد المسلي، وربيع المسلي، ورحيم، ورفاعة، ورفاعة النخاس، وزرعة، وزرعة
ابن محمد، وزكريا بن الحر، وزياد بن أبي الحلال، وزياد بن مروان، وزيد أبي
الحسن، وسعدان، وسفيان بن السمط، وسليم الفراء، وسليمان بن جعفر، وسليمان
ابن عمرو النخعي، وسليمان بن نهيك، وسليمان الجعفري، وسليمان الفراء،
وسليمان الفراء مولى طربال، وسماعة، وسماعة بن مهران، وسيف، وسيف بن
عميرة - ورواياته عنه تبلغ مائة وسبعة وعشرين موردا -، وشعيب العقرقوفي،
وشهاب ابن عبد ربه، وصالح النيلي، وصفوان، وصفوان بن مهران، وصفوان بن
يحيى، وصفوان الجمال، وضريس، وطاهر، وعاصم بن حميد، وعبد الرحمان بن أبي
عبد الله، وعبد الرحمان بن عثمان، وعبد الرحمان بن كثير، وعبد الرحمان بن العرزمي،
وعبد الله بن بكير، وعبد الله بن بكير الهجري، وعبد الله بن جندب، وعبد الله
ابن سنان، وعبد الله بن فرقد، وعبد الله بن المغيرة، وعبد الله بن يحيى، وعبد الله
ابن يحيى الكاهلي، وعبد الله السراج أبي محمد، وعبد الله الكاهلي، وعبد الملك
ابن عتبة، وعبد الملك بن عتبة الهاشمي، وعثمان بن عبد الملك، وعثمان بن
عبد الملك الحضرمي، وعقبة بن مسلم، والعلاء، والعلاء بن رزين - ورواياته عنه
تبلغ سبعة وثمانين موردا -، والعلاء القلاء، وعلي الأحمسي، وعلي بن أبي حمزة
- ورواياته عنه تبلغ مائة واثنين وثلاثين موردا -، وعلي بن سويد، وعلي بن
عبد العزيز، وعلي بن عقبه، وعلي بن ميمون الصائغ، وعلي بن النعمان، وعمار أبي
عاصم، وعمر بن أبان، وعمر بن أبان الكلبي، وعمر بن حفص، وعمر بن
حنظلة، وعمر بن يزيد، وعمرو، وعمرو بن أبي عاصم، وعمرو بن براء، وعمرو
ابن حفص، وفضالة، والفضل بن غزوان، والفضيل بن سعدان، والفضيل بن
خيثم، والفضيل بن عثمان، والفضيل بن عثمان المرادي، وقتيبة الأعشى، وكامل
ابن محمد، وكليب بن معاوية، وكليب الصيداوي، ومالك بن عطية، والمثنى،
والمثنى ابن الوليد، ومثنى بن الوليد الحناط، ومثنى الحناط، ومحمد بن أبي عمير،
ومحمد بن أسلم، ومحمد بن زياد، ومحمد بن سليمان، ومحمد بن سماعة، ومحمد بن
سنان، ومحمد بن الفضيل، ومحمد بن الفيض، ومحمد بن مروان، ومحمد بن مسلم،
ومحمد بن منصور الصيقل، ومحمد بن يحيى، ومخرمة بن ربعي، والمرزبان بن
النعمان، ومروان، والمستورد النخعي، ومسكين بن أبي الحكم، ومعاوية بن ميسرة،
ومعاوية بن وهب، ومعلى بن خنيس، والمفضل بن صالح، والمفضل بن صالح أبي
جميلة، ومنصور، ومنصور بن يونس، ومنصور الصيقل، وموسى بن بكر - ورواياته
عنه تبلغ ستة وسبعين موردا - وموسى بن بكر الواسطي، وموسى بن راشد،
ونضر بن قرواش، وهارون، وهشام بن الحكم، وهشام بن سالم، وهشام بن سالم
الجواليقي، وهشام الكندي، والهيثم، والهيثم بن عروة التميمي، يحيى بن مهران،
ويونس بن يعقوب، والكاهلي.
وروى عنه إبراهيم بن هاشم، وأحمد، وأحمد بن أبي عبد الله، وأحمد بن
عيسى، وأحمد بن محمد البرقي، وأحمد بن محمد بن خالد، وأحمد بن محمد بن
خالد أبو جعفر، وأحمد بن محمد بن عيسى، والحسين بن سعيد، وسعد بن
عبد الله، وسلمة بن الخطاب، وسهل بن زياد، وصالح، وصالح بن أبي حماد،
وعبد الله بن جعفر الحميري، وعبد الله بن الصلت، وعبد الله بن محمد، وعبد الله
ابن محمد بن عيسى، وعلي بن إسماعيل، وعلي بن الحسن، ومحمد بن إسماعيل،
ومحمد بن إسماعيل القمي، ومحمد بن الحسين، ومحمد بن سعيد بن غزوان، ومحمد
ابن السندي، ومحمد بن علي، ومحمد بن علي بن محبوب، ومحمد بن عيسى، ومحمد
ابن عيسى بن عبيد، وموسى بن القاسم، والحجال.
اختلاف الكتب
روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن علي بن الحكم،
عن أبي أيوب، عن محمد بن مسلم. التهذيب: الجزء 7، باب الرهون،
الحديث 786.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها تحت رقم (744) من الباب: علي
ابن الحكم، عن محمد بن مسلم، بلا واسطة، وهو الموافق لما في الكافي: الجزء 5،
كتاب المعيشة 2، باب الرهن 109، الحديث 1، والصحيح ما في الموضع الأول
من التهذيب، لتكرر هذا السند بعينه في الروايات، ولم تثبت رواية علي بن
الحكم، عن محمد بن مسلم بلا واسطة.
وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن علي بن الحكم،
عن أبي حمزة، عن أبي بصير. التهذيب: الجزء 10، باب الحوامل والحمول،
الحديث 1108.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 4، باب دية الجنين،
الحديث 1125، والكافي: الجز 7، كتاب الديات 4، باب دية الجنين 40، الحديث
4: علي بن الحكم، عن علي بن أبي حمزة، بدل أبي حمزة، وهو الصحيح الموافق
للوسائل، لتكرر هذا السند في الكتب الأربعة، ولا توجد فيها رواية لعلي بن
الحكم، عن أبي حمزة، عن أبي بصير.
وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن عثمان بن عيسى، عن
علي بن الحكم. التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والأطعمة، الحديث 400.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 6، كتاب الأطعمة
باب الاكل متكئا 23، الحديث 3: أحمد بن محمد، عن علي بن الحكم، بلا واسطة،
وهو الصحيح، فإن أحمد بن محمد هو الراوي لكتاب علي بن الحكم، ولم تثبت
رواية عثمان بن عيسى، عن علي بن الحكم.
وروى أيضا عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحكم، عن ابن بكر، عن
الحسين الشيباني. التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 993.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2،
باب أداء الأمانة 46، الحديث 1، ابن بكير، بدل ابن بكر، وهو الصحيح، فإنه
لم يثبت وجود لابن بكر في الكتب الأربعة.
وروى أيضا بسنده، عن سعد بن عبد الله، عن أبي جعفر، عن علي بن
الحكم، عن أبان، عن عبد الرحمان بن أبي عبد الله، عن أبي عبد الله عليه
السلام. التهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان، الحديث
885، والاستبصار: الجزء 1، باب الرجل تصيب ثوبه...، الحديث 586، إلا أن
فيه: علي بن الحكم، عنه عليه السلام، بلا واسطة، والصحيح ما في التهذيب،
ففي سند الاستبصار سقط.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن السندي، عن علي بن الحكم، عن أبان،
عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 6، باب فضل الجهاد، الحديث
211، والكافي: الجزء 5، كتاب الجهاد 1، باب فضل الجهاد 1، الحديث 1، إلا أن
فيه بطريق آخر: عن علي بن الحكم، عن عمر بن أبان، عن أبي عبد الله عليه
السلام. ولعل هذا من باب اختلاف الطريق.
روى الشيخ بسنده، عنه (محمد بن يعقوب)، عن محمد بن عبد الله، عن
علي بن الحكم، عن أبان بن عثمان. التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات في الزكاة،
الحديث 319.
كذا في هذه الطبعة والطبعة القديمة على نسخة، وفي نسخة أخرى منها
والنسخة المخطوطة: محمد ابن عبد الله بن محمد، وهو الموافق للوافي، وفي
الوسائل: محمد بن يحيى، عن محمد ابن عبد الله بن محمد، ولكنها رواها الكليني
في الكافي: الجزء 4، كتاب الزكاة 1، باب سقي الماء 41، الحديث 2، وفيه: محمد،
عن عبد الله بن محمد، عن علي بن الحكم، والظاهر هو الصحيح، والمراد بمحمد
هو محمد بن يحيى، فإنه لم يرو محمد بن عبد الله، عن علي بن الحكم في غير هذا
المورد، وروى عبد الله بن محمد عنه كثيرا.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن بنان، عن محمد بن
علي، عن علي بن الحكم، عن أبان بن عثمان. التهذيب: الجزء 7، باب الرهون،
الحديث 765.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 3، باب الرهن
يهلك عند المرتهن، الحديث 428، محمد بن علي بن محبوب، عن بنان بن محمد،
عن علي بن الحكم، وهو الموافق للوافي ونسخة من الوسائل، وفي نسخة أخرى
منه كما في التهذيب، والظاهر صحة ما في الاستبصار، لكثرة رواية عبد الله بن
محمد - وهو بنان - عن علي بن الحكم بلا واسطة.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن عبد الله بن محمد، عن علي
ابن الحكم، عن أبان بن عثمان. التهذيب: الجزء 7، باب ما يحرم من النكاح من
الرضاع، الحديث 1312، والاستبصار: الجزء 3، باب مقدار ما يحرم من الرضاع،
الحديث 715، والكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب أنه لا رضاع بعد فطام
90، الحديث 2، إلا أن فيه أحمد بن محمد، بدل عبد الله بن محمد، والوافي
والوسائل موافقان للتهذيب.
وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحكم، عن إسماعيل،
عن أبي الصباح، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 7، باب
الإجارات، الحديث 960، والاستبصار: الجزء 3، باب الصانع يعطي شيئا ليصلحه
فيفسده، الحديث 475، والكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب ضمان الصناع
113، الحديث 7، إلا أن فيه: إسماعيل بن أبي الصباح، بدل إسماعيل عن أبي
الصباح، وهو الموافق للوافي والوسائل نقلا عن التهذيب والكافي، ومر الكلام في
إسماعيل عن أبي الصباح أيضا.
وما استظهره صاحب الوافي من أن إسماعيل هذا هو إسماعيل بن
عبد الخالق أو إسماعيل بن الفضل، وأن أبا الصباح هو الكناني، بعيد، فإنه لا
توجد رواية لإسماعيل عن أبي الصباح في شئ من الكتب الأربعة.
وروى الشيخ أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن يحيى، عن
علي بن الحكم، عن الحسين بن أبي العلاء. التهذيب: الجزء 4، باب حكم العلاج
للصائم، الحديث 773.
كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى: محمد بن يحيى،
عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحكم، وهو الصحيح الموافق للاستبصار: الجزء
2، باب الحجامة للصائم، الحديث 286، والكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب
في الصائم يحتجم 28، الحديث 2.
روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحكم، عن ربعي بن
محمد. التهذيب: الجزء 10، باب الحد في الفرية والسب، الحديث 335.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها في باب القضاء في قتل الزحام،
الحديث 846، وفيه ربيع بن محمد، بدل ربعي بن محمد، وهو الصحيح الموافق
للكافي: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب النوادر 63، الحديث 43، وبقرينة سائر
الروايات.
روى محمد بن يعقوب، عن أبي علي الأشعري، عن محمد بن عبد الجبار،
عن علي بن الحكم، عن سيف بن عميرة. الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1،
باب الرجل يوصي إلى آخر...، 3، الحديث 3.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: عبد الله بن محمد، بدل
محمد بن عبد الجبار، وهو الصحيح الموافق للتهذيب: الجزء 9، باب قبول الوصية،
الحديث 816.
روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحكم، عن
عبد الاعلى. التهذيب: الجزء 5، باب ثواب الحج، الحديث 69.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب
فضل الحج والعمرة 28، الحديث 2: علي بن الحكم، عن سيف بن عميرة، عن
عبد الاعلى، وهو الصحيح، بقرينة كثرة روايته عنه، ولعدم ثبوت رواية علي بن
الحكم، عن عبد الاعلى، بلا واسطة سيف بن عميرة.
وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحكم، عن
عبد الكريم، عن الحلبي، عن أبي عبد الله عليه السلام. الاستبصار: الجزء 3،
باب من استأجر أرضا بشئ معلوم...، الحديث 466.
ورواها في التهذيب: الجزء 7، باب المزارعة، الحديث 897، إلا أن فيه: أحمد
ابن محمد، عن عبد الكريم، بلا واسطة علي بن الحكم، وهو الصحيح الموافق
للوافي والكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب الرجل يستأجر الأرض والدار...،
132، الحديث 6، ولكثرة رواية علي بن الحكم عن عبد الكريم بلا واسطة.
وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن علي بن الحكم،
عن عبد الله بن عتبة. التهذيب: الجزء 4، باب من تحل له من الأهل وتحرم له
من الزكاة، الحديث 149، والاستبصار: الجزء 2، باب إعطاء الزكاة للولد،
الحديث 100.
ولكن رواها في باب الزيادات من الزكاة، الحديث 283، من الجزء المتقدم
من التهذيب، عن علي بن الحكم، عن عبد الملك بن عتبة، وهو الصحيح الموافق
للكافي: الجزء 3، كتاب الزكاة 5، باب تفضيل القرابة في الزكاة 33، الحديث 1،
ويوافقه الوافي والوسائل أيضا.
وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحكم، عن عبد الملك
ابن عتبة الهاشمي، عن أبي الحسن عليه السلام. التهذيب: الجزء 4، باب العاجز
عن الصيام، الحديث 709، والاستبصار: الجزء 2، باب المسافر إذا أفطر هل يجوز
له أن يجامع نهارا، الحديث 346، إلا أن فيه: علي بن الحكم، عن أبي الحسن عليه
السلام، بلا واسطة، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والكافي: الجزء 4،
كتاب الصيام 2، باب الرجل يجامع أهله في السفر...، 54، الحديث 3.
وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحكم، عن عثمان
ابن عبد الملك، عن أبي بكر، عن أبي جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 1، باب
تطهير الثياب، الحديث 804، والاستبصار: الجزء 1، باب الأرض والبواري
والحصر يصيبها البول...، الحديث 677، إلا أن فيه: عثمان بن عبد الله، بدل
عثمان بن عبد الملك، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي وبقرينة سائر
الروايات لتكرر هذا السند.
وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن علي بن الحكم،
عن عثمان بن عبد الملك. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث
300، وباب تفصيل ما تقدم ذكره في الصلاة، الحديث 615، والاستبصار: الجزء
1، باب أقل ما يجزي من التسبيح في الركوع، الحديث 1213، إلا أن فيه: يحيى
ابن عبد الملك، بدل عثمان بن عبد الملك، والصحيح ما في التهذيب الموافق
للوسائل والكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب أدنى ما يجزي من التسبيح في
الركوع 26، الحديث 1.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن، عن بعض
أصحابه - أظنه محمد بن عبد الله بن هلال أو علي بن الحكم -. التهذيب: الجزء
8، باب عدد النساء، الحديث 431.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 3، باب أن المرأة
تبين إذا رأت الدم من الحيضة الثالثة، الحديث 1168، محمد بن الحسين، بدل
محمد بن الحسن، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل والكافي: الجزء 6، كتاب
الطلاق 2، باب الوقت الذي تبين منه المطلقة 26، الحديث 11.
روى محمد بن يعقوب بسنده، عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحكم، عن
علي بن النعمان. الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب وصية الغلام 21،
الحديث 2.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن في الفقيه: الجزء 4، باب الحد
الذي إذا بلغه الصبي جازت وصيته، الحديث 504، داود ابن النعمان، بدل علي
ابن النعمان، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، وبقرينة سائر الروايات.
وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن علي بن الحكم،
عن عمران بن أبي عاصم. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب من أدان ماله
بغير بينة 153، الحديث 1.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، والتهذيب: الجزء 7، باب من
الزيادات، الحديث 1014، إلا أن فيه: عمران بن عاصم، والوسائل موافق
للكافي، وفي الوافي: عمر بن أبي عاصم، وعن بعض نسخ الكافي: عمار أبو عاصم،
وهو الظاهر فإنه المعنون في كتب الرجال.
روى الشيخ بسنده، عن الحسن بن علي بن فضال، عن علي بن الحكم،
عن موسى بن بكر. التهذيب: الجزء 8، باب الخلع والمباراة، الحديث 329.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 3، باب الخلع،
الحديث 1129، علي بن الحسن بن فضال، بدل الحسن بن علي، وهو الصحيح
الموافق للوافي، لكثرة رواية علي بن الحسن، عن علي بن الحكم، وعدم وجود
رواية الحسن عنه.
وروى أيضا بسنده، عن ابن محبوب، عن علي بن الحكم، عن موسى بن
بكر. التهذيب: الجزء 10، باب الحد في الفرية والسب، الحديث 273.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 4، باب المملوك
يقذف حرا، الحديث 856، موسى بن بكر، بدل موسى بن بكير، وهو الصحيح
الموافق للكافي: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب ما يجب على المماليك 45،
الحديث 9.
ثم روى الكليني بسنده، عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحكم، عن أبان،
عن علي بن أبي حمزة. الكافي: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب ما يوجب الجلد 5،
الحديث 9.
كذا في هذه الطبعة والوسائل أيضا، ولا يوجد عن أبان في الطبعة القديمة
والمرآة والوافي، وهو الصحيح، لكثرة رواية علي بن الحكم عن علي بن أبي حمزة،
بلا واسطة أبان.
روى الشيخ بسنده، عن هارون بن مسلم، عن علي بن الحكم، عن الحسين
ابن الحسن الكندي. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها،
الحديث 463.
كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا، ولا يبعد أن يكون فيه
تحريف، والصحيح الحسن بن الحسين الكندي، فإنه المعنون في كتب الرجال.
روى محمد بن يعقوب بسنده، عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحكم، عن
الحسين بن سعيد. الكافي: الجزء 6، كتاب العقيقة 1، باب من كان له حمل فنوى
أن يسميه محمدا 5، الحديث 2.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة والوافي أيضا، وعن بعض نسخ الكافي الحسن
ابن سعيد، بدل الحسين بن سعيد، وجعلت في الوسائل أيضا نسخة، ولم يرو علي
ابن الحكم عن الحسين بن سعيد إلا في مورد واحد، ولم يرو عن الحسن بن سعيد
ولا في مورد واحد، وروى عنه الحسين بن سعيد في عدة موارد.
روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحكم، عن سليم
الفراء. التهذيب: الجزء 4، باب حكم العلاج للصائم...، الحديث 765.
وقد تقدم الخلاف بينه وبين الكافي في سليم الفراء.
روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، وصفوان بن يحيى،
وعلي بن الحكم، عن العلاء بن رزين. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب
الغسل في شهر رمضان 67، الحديث 4.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في سائر النسخ حتى الوافي والوسائل: عن
صفوان، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات، وأيضا محمد بن الحسن في الطبعة
القديمة ونسخة من المرآة، ونسخة أخرى: محمد بن الحسين، كما في هذه الطبعة،
وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل.
روى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحكم، عن عمرو بن
أبان، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 6، كتاب الدواجن 9، باب
الغنم 5، الحديث 2.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: عمر بن أبان، وهو
الصحيح بقرينة سائر الروايات.
وروى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن علي بن الحكم،
عن عمرو بن حفص. التهذيب: الجزء 5، باب وجوب الحج، الحديث 45.
كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا، ولكن الصحيح عمر بن
حفص، لتكرر هذا السند على هذا النحو.
وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن علي بن الحكم،
عن محمد بن مسلم. التهذيب: الجزء 7، باب العيوب الموجبة للرد، الحديث 284.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، لكنه قد تقدم أنه لم تثبت رواية علي بن
الحكم، عن محمد بن مسلم بلا واسطة.
وروى بسنده أيضا، عن أحمد بن محمد بن علي بن الحكم، عن عبد الله بن
بكير. الاستبصار: الجزء 1، باب أول وقت الظهر والعصر، الحديث 882،
والتهذيب: الجزء 2، باب أوقات الصلاة، الحديث 53، إلا أن فيه: أحمد بن محمد،
عن علي بن الحكم، وهو الصحيح.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن علي بن
الحكم، عن موسى بن بكر. التهذيب: الجزء 4، باب ثواب الصيام،
الحديث 537.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة: أحمد بن محمد، عن علي بن
الحكم، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب ما جاء في
فضل الصوم 1، الحديث 4.
وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن علي بن الحكم، عمن حدثه، عن أحدهما
عليهما السلام. التهذيب: الجزء 2، باب أوقات الصلاة، الحديث 79.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 1، باب وقت
المغرب والعشاء الآخرة، الحديث 942، أحمد بن محمد، عن علي بن الحكم، وهو
الصحيح بقرينة سائر الروايات.
روى محمد بن يعقوب بسنده، عن علي بن الحكم، عن هشام بن سالم، عن
أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 2، كتاب فضل القرآن 3، باب النوادر
13، الحديث 28.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة والوافي أيضا، وعن بعض النسخ هارون بن
مسلم، بدل هشام بن سالم.
أقول: علي بن الحكم هذا متحد مع من بعده.


الفهرسة