الحسين بن المختار
المسار الصفحة الرئيسة » الرجال » الحسين بن المختار

 البحث  الرقم: 3653  المشاهدات: 3216
قال النجاشي: " الحسين بن المختار أبو عبد الله القلانسي: كوفي، مولى
أحمس من بجيلة وأخوه الحسن يكنى أبا محمد، ذكرا في من روى عن أبي عبد الله
وأبي الحسن عليهما السلام، له كتاب يرويه عنه حماد بن عيسى وغيره، أخبرنا
علي بن أحمد بن محمد بن أبي جيد، قال: حدثنا محمد بن الحسن، عن محمد بن
الحسن الصفار، عن علي بن السندي، عن حماد ".
وقال الشيخ (206): " الحسين بن المختار القلانسي، له كتاب أخبرنا به
عدة من أصحابنا، عن محمد بن علي بن الحسين، عن أبيه، عن سعد بن عبد الله،
والحميري، ومحمد بن يحيى، وأحمد بن إدريس، عن محمد بن الحسين، وأحمد بن
محمد، عن الحسين بن سعيد، عن حماد، عن الحسين بن المختار، وأخبرنا به عدة
من أصحابنا عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه،
عن الحسين بن المختار القلانسي. وأخبرنا به أحمد بن عبدون، عن ابن الزبير،
عن علي بن الحسن بن فضال، عن محمد بن عبد الله بن زرارة، عن الحسين ".
وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (68) مع توصيفه
بالكوفي، وفي أصحاب الكاظم عليه السلام (3) قائلا: واقفي له كتاب. وعده
البرقي، في أصحاب الصادق عليه السلام.
روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه حماد بن عيسى، كامل
الزيارات: الباب 65 في أن زيارة الحسين عليه السلام، تعدل حجة وعمرة،
الحديث 13.
وعده الشيخ المفيد في الارشاد في (فصل من روى النص على الرضا علي
ابن موسى عليه السلام بالإمامة من أبيه والإشارة إليه منه بذلك): من خاصة
الكاظم عليه السلام وثقاته، وأهل الورع والعلم، والفقه، من شيعته.
وحكى العلامة في الخلاصة، عن ابن عقدة، عن علي بن الحسن: أنه كوفي،
ثقة.
أقول: ذكره العلامة في القسم الثاني 1، من الباب 2، من فصل الحاء وترك
العمل بروايته من جهة بنائه على أنه واقفي، والأصل في ذلك شهادة الشيخ في
رجاله على وقفه، ويرده أولا: أن الوقف لا يمنع العمل بالرواية بعد كون راويها
ثقة، والحسين بن المختار ثقة كما عرفت.
وثانيا: أنه لم يثبت وقفه لشهادة المفيد بأنه من أهل الورع من الشيعة.
وروى في الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، في باب الإشارة والنص على
أبي الحسن الرضا عليه (72)، الحديث 9، بسند صحيح، عن الحسين بن المختار
وصية الكاظم عليه السلام إلى أبي الحسن الرضا عليه السلام.
ورواه الصدوق بسندين صحيحين مثله. العيون: باب نص أبي الحسن
موسى بن جعفر عليه السلام، على ابنه الرضا علي بن موسى بن جعفر عليه
السلام بالإمامة والوصية (4)، الحديث 23 و 24، وهذا لا يجتمع مع وقفه.
على أن سكوت النجاشي والشيخ نفسه في الفهرست، من ذكر مذهبه
والغمض فيه شاهد على عدم وقفه.
وكيف كان فالرجل من الثقات بلا إشكال.
وطريق الصدوق إليه: أبوه - رضي الله عنه - عن سعد بن عبد الله
والحميري، ومحمد بن يحيى العطار، وأحمد بن إدريس جميعا عن محمد بن الحسين
ابن أبي الخطاب، عن حماد بن عيسى، عن الحسين بن المختار القلانسي.
وأيضا: محمد بن الحسن - رضي الله عنه - عن الحسين بن الحسن بن أبان،
عن الحسين بن سعيد، عن حماد بن عيسى، عن الحسين بن المختار القلانسي.
والطريق كطريق الشيخ إليه صحيح.
طبقته في الحديث
وقع بعنوان الحسين بن المختار في إسناد كثير من الروايات تبلغ مائة وثلاثة
موارد.
فقد روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وأبي الحسن عليه السلام، وأبي
إبراهيم عليه السلام، عن أبي أسامة وأبي بصير وأبي بكر الحضرمي، وأبي عبيدة،
وإسماعيل بن جابر، ويزيد بن معاوية، والحارث بن المغيرة، والحسين بن عبد الله،
وزيد، وزيد الشحام أبي أسامة، وصفوان بن يحيى، وعبد الله بن أبي يعفور،
وعبيد بن زرارة والعلاء بن كامل، وعلي بن عبد العزيز، وعمرو بن شمر، وعمرو
بن عثمان، ومحمد بن عبد الله، والوليد بن صبيح.
وروى عنه أبو إسماعيل السراج، وابن أبي عمير، وابن سنان، وابن
مسكان، وإبراهيم بن أبي البلاد، وأحمد بن الحسن الميثمي، وأحمد بن حمزة، وأحمد
ابن عائذ، وحماد بن عيسى، وسليمان بن سماعة، والعباس بن عامر، وعبد الله
ابن الرحمان، وعبد الله بن المغيرة، وعثمان بن عيسى، وعلي بن الحكم، ومحمد بن
إبراهيم النوفلي، ومحمد بن سنان، وموسى بن القاسم، ويونس، والوشاء.
وروى بعنوان الحسين بن المختار القلانسي، عن أبي عبد الله عليه السلام،
الفقيه: الجزء 3، باب المعايش والمكاسب، الحديث 438.
وروى عن أبي بصير، وروى عنه أحمد بن عبد الله القروي. الفقيه،
المشيخة: في طريقه إلى جوبرية بن مسهر.
أقول: تأتي له الروايات بعنوان الحسين القلانسي أيضا.
اختلاف الكتب
روى الشيخ بسنده عن حماد بن عيسى، عن الحسين بن المختار، عن أبي
عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث الغرقى والمهدوم عليهم،
الحديث 1290.
ورواها بعينها بسنده عن حماد، عن المختار، عن أبي عبد الله عليه السلام.
التهذيب: الجزء 6، باب البينتين يتقابلان...، الحديث 586، والصحيح ما في
الموضع الأول لموافقته للكافي: الجزء 7، كتاب المواريث 2، باب ميراث الغرقي
وأصحاب الهدم 36، الحديث 7، والفقيه: الجزء 4، باب ميراث الغرقي...، الحديث
717.
وروى بسنده أيضا، عن حماد بن عيسى، عن الحسين بن المختار، عن
الحسين بن عبد الله. التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والأطعمة، الحديث 272
و 280، والاستبصار: الجزء 4، باب ذبائح الكفار، الحديث 305 و 313، إلا أن
فيهما الحسن بن عبد الله، والصحيح ما في التهذيب لموافقته للكافي: الجزء 6،
كتاب الذبائح 5، باب ذبائح أهل الكتاب 15، الحديث 6 و 7.
وروى بسنده أيضا، عن محمد بن إبراهيم، عن النوفلي، عن الحسين بن
المختار، عن رجل، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 2 باب
المواقيت، الحديث 1011.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة
باب وقت الصلاة في يوم الغيم 8، الحديث 5، محمد بن إبراهيم النوفلي، عن
الحسين بن المختار، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات.


الفهرسة