الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » وعنه عن معلى عن الوشاء قال سألت الرضا عليه السلام عن قوله فسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون فقال …

 الرقم: 33210  المشاهدات: 1098
قائمة المحتويات وعنه عن معلى، عن الوشاء، قال: سألت الرضا (عليه السلام) عن قوله: (فسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون) (1) فقال: نحن أهل الذكر. ونحن المسؤولون، قلت: فانتم المسؤولون ونحن السائلون؟ قال: نعم، قلت: حق (2) علينا أن نسألكم؟ قال: نعم، قلت: حق عليكم أن تجيبونا؟ قال: لا، ذاك إلينا إن شئنا فعلنا، وإن شئنا لم نفعل، أما تسمع قول الله تعالى: (هذا عطاؤنا فامنن أو أمسك بغير حساب) التقية على الامام بل وجوبها، وما تواتر من ان النبي (صلى الله عليه واله) كان يؤخر الجواب انتظارا للوحي اربعين يوما، واقل واكثر، وقد يظن انه يلزم الحرج والضيق، او تكليف ما لا يطاق، ويرده ان الاحاديث متواترة بوجوب التوقف والاحتياط في كل ما لم يعلم حكمه منهم (عليهم السلام)، وقبل ورود تلك الاحاديث نقول: العقل قاض جازم برجحان الاحتياط في الدين والدنيا» «منه ره».">(3)؟!

المصادر

الكافي 1: 164 | 3.

الهوامش

1- النحل 16: 43، والانبياء 21: 7.
2- في نسخة: حقاً. (المصححة الاولى).
3- ص 38: 39، وورد في هامش المصححة الاولى: «اقول: الاحاديث في ذلك كثيرة، وفيها رد على القائلين بامتناع تأخير البيان عن وقت الخطاب، او وقت الحاجة، ويؤيد ما هو ضروري من جواز التقية على الامام بل وجوبها، وما تواتر من ان النبي (صلى الله عليه واله) كان يؤخر الجواب انتظارا للوحي اربعين يوما، واقل واكثر، وقد يظن انه يلزم الحرج والضيق، او تكليف ما لا يطاق، ويرده ان الاحاديث متواترة بوجوب التوقف والاحتياط في كل ما لم يعلم حكمه منهم (عليهم السلام)، وقبل ورود تلك الاحاديث نقول: العقل قاض جازم برجحان الاحتياط في الدين والدنيا» «منه ره».



الفهرسة