الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » محمد بن الحسن بإسناده عن جعفر بن محمد بن قولويه عن أبيه عن سعد بن عبدالله عن محمد بن عبدالله …

 الرقم: 19388  المشاهدات: 1536
قائمة المحتويات محمد بن الحسن بإسناده عن جعفر بن محمد بن قولويه، عن أبيه، عن سعد بن عبدالله، عن محمد بن عبدالله الرازي، عن الحسين ابن سيف بن عميرة، عن أبيه، عن أبي بكر الحضرمي، عن أبي جعفر الباقر (عليه السلام) قال: قلت له: أي البقاع أفضل بعد حرم الله وحرم رسوله (صلى الله عليه وآله)؟ فقال: الكوفة، يا أبا بكر، هي الزكية الطاهرة فيها قبور النبيين المرسلين وغير المرسلين والاوصياء الصادقين، وفيها مسجد سهيل الذي لم يبعث الله نبيا إلا وقد صلى فيه، وفيها يظهر عدل الله، وفيها يكون قائمه والقوام من بعده (1)، وهي منازل النبيين والاوصياء والصالحين.

المصادر

التهذيب 6: 31 | 57، وأورده في الحديث 10 من الباب 44 من أبواب أحكام المساجد.

الهوامش

1- يمكن أن يكون المراد بالقوام من بعده نوابه، وخلفاؤه في زمانه، كقوله تعالى: (فمن يهديه من بعد الله) (الجاثية 45: 23) فالبعدية بمعنى المغايرة لا الزمانيّة، ويمكن أن يكون المراد الائمة الذين يقومون في الرجعة بعده، وقد حققت هذا المعنى في آخر رسالة الرجعة. «منه قده».



الفهرسة